زبده اللوز

.فوائد زبدة اللوز أوردها موقع حياتك.كوم

تُعد زبدة اللوز من بين المصادر الغذائية الغنية بالعناصر المهمة للإنسان، وهي تتشابه مع زبدة الفول السوداني من ناحية قيمتها الغذائية، لكنها تتفوق على أنواع زبدة المكسرات الأخرى؛ فالملعقة الواحدة من زبدة اللوز توفر للإنسان 100 سعرة حرارية والكثير من الألياف الغذائية، كما تحتوي كل ملعقة منها على غرامين من البروتين، وتزخر زبدة اللوز بوجود كمية كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي عبارة عن دهون غير مشبعة، لذا فإنها مفيدة جدًا لصحة الإنسان، أما فيما يتعلق بكل من المعادن والفيتامينات المتنوعة، فتحتوي زبدة الفستق على كمية كبيرة من فيتامين هـ، والفوسفور، والنحاس، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والزنك، والحديد، وتتميز زبدة اللوز بطعمها الحلو وبإمكانية اضافتها على الخبز المحمص والساندويشات، كما يُمكن إضافاتها على الحلويات عند الرغبة بذلك

فوائد زبدة اللوز

ينطوي تناول زبدة اللوز على فوائد صحية كثيرة ومهمة جدًا لصحة الإنسان، وهي تتضمن ما يلي

العناية بالبشرة

تتميز زبدة اللوز بأنها من المصادر الطبيعية الغنية بمضادات الأكسدة، لا سيما فيتامين ه؛ فملعقة واحدة من هذه الزبدة توفر للإنسان نحو 25% من احتياجاته اليومية من هذا الفيتامين، ويساهم وجود فيتامين هـ مع أحماض أوميغا 3 الدهنية في الحدّ من حالة الإجهاد التأكسدي التي يصاب بها الجسم، وبذلك تحمي بشرة الإنسان من مختلف الأضرار التي قد تلحق بها؛ كالتجاعيد والخطوط الدقيقة

تنظيم مستوى السكر في الدم

تحتوي زبدة اللوز على كمية قليلة جدًا من الكربوهيدرات، مما يعني أن تناولها لا يتسبب في حدوث ارتفاع أو انخفاض كبير في مستوى السكر في الدم، كما هو الحال عند تناول الأطعمة والوجبات الخفيفة، لذلك يمكن القول بأن تناول زبدة اللوز يُعد مفيد جدًا للحفاظ على مستويات السكر في الدم عند مرضى السكري

خسارة الوزن

تحتوي زبدة اللوز على كميات كبيرة من الألياف والبروتينات، وتتميز أيضًا بأنها من بين الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة، لذلك فهي من الأطعمة المثالية للأشخاص الراغبين بخسارة أوزانهم الزائدة، وقد بات بعض الخبراء يشيرون إلى إمكانية أن تُساهم المكسرات عمومًا في دفع الجسم إلى حرق المزيد من الطاقة حتى أثناء أوقات الراحة، لكن يجب بالطبع عدم الإفراط في تناول المكسرات

حماية القلب

تحتوي زبدة اللوز بطبيعة الحال على نسبة مرتفعة من الدهون، لكن معظم تلك الدهون هي عبارة عن دهون غير مشبعة، وبذلك يحمي تناول زبدة اللوز الإنسان من أمراض القلب نظرًا لدور تلك الدهون في الحفاظ على مستويات الكولسترول في الدم ضمن الطبيعي، ووقاية الإنسان من خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية والجلطات الدماغية

تعزيز الأيض

يستمد الجسم من البروتينات والدهون طاقة أكبر مما يحصل عليه من الكربوهيدرات، وهذا الأمر يعني أن زبدة اللوز مفيدة في تعزيز عملية الأيض عند الإنسان وزيادة مدتها، فينعكس ذلك إيجابًا على وظائف الجسم الأخرى

علاج الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة والاضطرابات الهضمية وغيرها من المشاكل الصحية التي تعود بمعظمها أساسًا إلى الأضرار الناجمة عما يُعرف بجزئيات الجذور الحرة المرتبطة بالأكسدة، لذا فإن تناول زبدة اللوز يُعد مفيدًا لتقليل احتمال الإصابة بها؛ نظرًا لغناها بمضادات الأكسدة التي تكافح الجذور الحرة وتقضي عليها

فوائد أخرى

يتميز اللوز وأنواع أخرى من المكسرات باحتوائها على نسب عالية من المغنيسيوم الذي يُعد عنصرًا غذائية مهمًا لصحة الأعصاب، والعضلات، والعظام، وضغط الدم، والمادة الوراثية، كما يحتوي اللوز أصلًا على الكالسيوم والنحاس وعناصر أخرى قد تكون مفيدة لتعزيز صحة العظام، ومن الجدير بالذكر أن إحدى الدراسات التي أجريت عام 2015 قد أكدت على إمكانية أن يكون استهلاك المكسرات عمومًا؛ كاللوز والجوز، أحد الأمور التي تقي من بعض أنواع السرطانات